الثلاثاء، 25 نوفمبر، 2008

أرجوكم محدش ينسي..






أنا قولت افكركم بس
وأكيد طبعا انتوا مش ناسيين
أنا عاوزة افكركم بيوم الجمعة
يــــــــــــــــوم بـــــــؤجــــــــة الخـــــــــــير
أتمني أن الــكل يشارك في الخير
عشان نقضي كلنا عيد سعيد
وربنا يقدرنا جميعا علي فعل الخير
يوم الجمعه ان شاء الله هنعمل خير وهنستمتع بتجمعنا
كمدونين زي كل مرة بنتجمع فيها
نتمني العدد المرة دي يكون كبير
هنستناكم معانا يوم الجمعه
وكل تجمع وانتم طيبين

الجمعة، 21 نوفمبر، 2008

قول للزمان أرجع يا زمان

مشاهد من الماضي : سيدة عجوز تستقل احدي المواصلات العامة فيقف مجموعة من الشباب دفعة واحدة
يفسحون لها مكانا للجلوس ..

فتاه او سيدة تسير في الشارع في امان بالغ واذا ماتعرضت لأي مشكلة ..تمتد لها مئات الأيدي بالمساعدة العاجلة مهما كانت صعوبة المشكلة

ابن ينحني كل صباح مقبلا يدي والدته ووالده اعترافا منه بالجميل لهما وتأكيدا علي كل معاني الأحترام والتقدير والتفاني في خدمتهما مهما طال بهما العمر

حبيب يهدي حبيبته ورده جمراء وعيناه تفيض رومانسية وقلبه ملئ بالمشاعر الدافئة مقدما لها وعودا صادقة في رغبة الرتباط بها مدي الحياه

مستمع لأغاني عبد الحليم وأم كلثوم ...مشاهد لأفلام تلتقط صورها من "كادر الأحترام" ..شاشة صغيرة تحترم أخلاقيات المجتمع ولا تقدم الا ما يدعوه للتماسك




مشاهد من الحاضر: شاب يجلس في المواصلات العامة بينما تدخل سيدة عجوز وامرأه حامل ورجل مكسور القدم وهو أخر "طناش" متشبثا بمكانه الي أخر محطة

فتاه تسير في الشارع وهي تظهر اكثر مما تخفي بينما مجموعه ذئاب يتحرشون بها ويهمون باغتصابها وقد يحدث ذلك بالفعل ..دونما اي تدخل من أحد

ابن يستيقظ من نومه علي "صراخ في وجه والديه"يتبادل معهما " الخناقات" دونما ذنب لهما وقد يصل الأمر الي حد"طعنة" من سكين في قلب احدهما ..دونما اكتراث من جانبه

حبيب يهدي حبيته شريطا من حبوب منع الحمل يخيف علاقتهما الآثمة بتلك الورقة الحقيرة "ورقة زواج عرفي" وبعد فترة تنتهي علاقة المتعه العابره وكأن شيئا لم يكن

مستمع لاغاني شعبولا وبعرور ...مشاهد لافلام من " كادر الفضائح" شاشات فضائيات تهدف الي تحقيق مصالحها علي حساب اخلاقيات المجتمع الذي من حقه –وقتها- ان يذهب الي الجحيم



فرق شاسع بين مشاهد الماضي ...ومشاهد الحاضر ...أنه الفارق بين الأزمنه رغم كأننا كبشر نصنع المشهدين بأنفسنا ... فهل بالأمكان ان نلقي نظرة عميقة علي مشاهد الزمن الجميل .. ومشاهد الزمن الردئ ... قبل ان نفاجا بمشاهد الزمن " ......... " في المستقبل؟؟!!

ولم يبقي سوا أن نقول نعيب زماننا والعيب فينا وما للزمان عيب سوانا

وتصبحوا علي خير من غير فرسة (:

الثلاثاء، 18 نوفمبر، 2008

احلي باقة ورد لأبو المدونين كلهم




حمدلله علي سلامتك
وبجد وحشتنا جداااااااا
ويارب تفضل معانا علي طول
الدنيا كلها نورت برجوعك
حمدلله علي السلامة

الخميس، 13 نوفمبر، 2008

ماذا أصابك يا وطن ؟؟؟ فاروق جويدة



أنـا من سنين لـم أره
لـكن شيئا ظـل في قـلـبي زمانا يذكـره‏..‏
***
عمي فرج‏..‏
رجل بسيط الحال
لم يعرف من الأيام شـيئاً
غير صمت المتـعبـين
كنـا إذا اشـتدت ريـاح الشك
بين يديه نـلتمس اليقين‏..‏
كـنا إذا غـابت خـيوط الشـمس عن عينـيه
شـيء في جوانحنـا يضل‏..‏ ويستكين
كنـا إذا حامت علي الأيام أسراب
من اليأس الجسور نـراه كـنز الحالمين‏..‏
كـم كـان يمسك ذقـنه البيضاء في ألم
وينظـر في حقول القـمح
والفئـران تـسكـر من دماء الكـادحين
***
عمي فـرج‏..‏
يوما تقلـب فـوق ظـهر الحزن
أخـرج صفحة صفراء إعلانا بـطـول الأرض
يطلب في بـلاد النـفـط بعض العاملين
همس الحزين وقـال في ألم‏:‏
أسافر‏..‏ كـيف يا الله
أحتمل البعاد عن البنية‏..‏ والبنين ؟‏!..‏
لم لا أحج‏..‏ فـهل أموت ولا أري
خير البرية أجمعين‏..‏
لم لا أسافر‏..‏ كلـها أوطـانـنـا‏..‏
ولأنـنـا في الهم شـرق‏..‏ بيننا نسب ودين‏.‏
لـكنه وطـني الـذي أدمي فـؤادي من سنين
ما عاد يذكرني‏..‏ نـساني‏..‏
كـل شيء فيك يامصر الحبـيبة
سوف يـنسي بعد حين‏..‏
أنا لـست أول عاشق نـسيته هذي الأرض
كم نـسيت ألوف العاشقين‏..
***‏
عمي فرج‏..‏
قـد حان ميعاد الرجوع إلي الوطـن
الكـل يصرخ فـوق أضواء السفينة
كـلـما اقـتـربت خيوط الضوءعاودنا الشـجن
أهواك يا وطني‏..‏
فلا الأحزان أنـستني هواك ولا الزمن
عمي فرج‏..‏
وضع القميص علي يديه
وصاح‏:‏ يا أحباب لا تتعجبوا
إني أشم عبير ماء النـيل فوق الباخره
هيا احملـوا عيني علي كفي
أكاد الآن ألمح كل مئذنة
تطـوف علي رحاب القاهره‏..

هيا احملوني
كـي أري وجه الوطـن‏..‏
دوت وراء الأفق فرقـعة
أطاحت بالقـلوب المستـكينه
والماء يفتـح ألف باب
والظـلام يدق أرجاء السفينه
غاصت جموع العائدين تناثـرت
في الليل صيحات حزينه
***
عمي فرج‏..‏
قـد قام يصرخ تـحت أشـلاء السـفينه
رجل عجوز
في خريف العمر من منكم يعينه
رجل عجوز ....آه يا وطني
أمد يدي نحوك ثم يقطعها الظـلام
وأظل أصرخ فيك‏:‏ أنقذنا‏..‏ حرام
وتسابق الموت الجبان‏..‏
واسودت الدنيا وقـام الموت
يروي قصة البسطاء
في زمن التـخاذل والتنـطـع والهوان‏..‏
وسحابة الموت الكـئيب
تـلف أرجاء المكـان
***
عمي فرج‏..‏
بين الضحايا كان يغمض عينـه
والموج يحفر قبره بين الشـعاب‏.‏
وعلي يديه تـطل مسبحة ويهمس في عتاب
الآن يا وطـني أعود إليك
تـوصد في عيوني كل باب
لم ضقـت يا وطني بـنـا
قد كـان حلـمي أن يزول الهم عني‏..‏ عند بابـك
قد كان حلمي أن أري قبري علي أعتابـك
الملح كفـنني وكان الموج أرحم من عذابـك
ورجعت كـي أرتاح يوما في رحابك
وبخلت يا وطني بقبر يحتويني في ترابك
فبخلت يوما بالسكن
والآن تبخـل بالكفـن
ماذا أصابك يا وطـن‏..

الجمعة، 7 نوفمبر، 2008

دنيا عجب...



عجيبة هذه الدنيا ....


فها نحن نعيش في هذه الحياة التي تعد كتلة من الغرائب ..و خلال حياتنا نواجه مشاعر مختلطة ..تتبدل بين لحظة و
أخرى ..و لكن العزاء الوحيد أن هذه الحياة هي جملة من العجائب ..!!


كثيرا ما قابلت أناس..

لم أكن أعرفهم يوما ..

تقوى علاقتي بهم على غير المتوقع ..

أستمتع معهم ..و نعيش أوقاتا جميلة ..

و لكن و في وسط كل ذلك ..تأتي الحياة لكي تسلب مني فرحتي ..

فتفرق بيننا..و لا أجد فرصة للقائهم ..فأحفظ ذكراهم و تبقى ساكنة في قلبي ..




كثيرا ما أقابل أناس …

أعتبرهم أخوانا قبل أن يكونوا أصدقاء ..

يصبحون جزءا من عالمي..

فأشاركهم همومي و لكن للأسف...

سرعان ما يأتي اليوم الذي أندم فيه على لقائهم !!






أقابل أناس ..يعتبرون أروع ما في الحياة ..


تتلألأ الأيام بوجودهم ..


فهم نعم المعادن الثمينة..


أتقاسم معهم أوقاتا مسلية ..


أندمج معهم بسرعة كبيرة ..


أصبح أقرب إليهم من أنفسهم ..


عندها لا أتخيل الحياة من دونهم ..


و فجأة يأتي شبح الموت لكي يخطفهم مني ..


عندئذ لا أملك سوى ذرف دموع الفراق على غيابهم !!




أقابل أناس ..سكن الحقد قلوبهم ..


و استبدت بهم النزعات الشيطانية ..


و لكني مع ذلك أحاول أن أصلحهم ....


و في النهاية أكتشف أنني لسنت سوى دمية ..يتلاعبون بها ..


و أنني كنت أجري خلف سراب !!


مع كل تلك المشاعر المعقدة و التي تروي قلبي ..


و حين أقابل كل هؤلاء ..فإن القلب يصبح قاحلا جافا ..


لا يستوعب المزيد من الجراح ..أو المزيد من الآلام ..


يظل ينزف حتى يصبح جرحا عميقا يصعب مداواته

فإلى كل من تسبب لي بذلك ..أشكركم ..فلم أعد أملك قلبا !!

الأحد، 2 نوفمبر، 2008

عيد حب مش زي أي عيد ..عيد حب حقيقي

تحديث هام جداااااااا
نتمني الكل يشارك في يوم التبرع بالدم يوم 7/11
التجمع اما المصل واللقاح في الدقي الساعة 9.30
الدعوة من مدونة بنت خيخة
والمشاركة التانية
بؤجه الخير يوم 28/11 التفصيل في مدونة بيكا
الدعوة من آبي وداليا
نتمني الكل يشارك معانا



(من أجمل ما قرأت)


هو: كل سنة وانتي طيبة عيد الحب بعد يومين

هي: وانت طيب ..أن لهذا العيد ذكري عزيزة في قلبينا ..فقد كان لقاءونا الأول في مثل هذا اليوم

هو: في هذا اليوم سنحتفل بعيدين عيد الحب.... والعيد الثاني لميلاد حبنا

هي: أن صاحي هذا العيد هو الكاتب الكبير مصطفي أمين رحمه الله

هو: لنقرأ الفاتحة علي روحه وندعو الله أن يشمله برحمته ويدخله فسيح جناته

هي: ليت أمي كانت معنا لتشاركنا هذه السعادة .. أنني أذكر لها تضحياتها من أجلي وكيف

ذاقت الحرمان من بعد وفاة والدي حتي توفر لنا حياة

هو: اذن لنذهب الي قبرها ونقرأ لها الفاتحة

هي: وجارنا هذا الرجل الثري الذي يعيش وحيدا لا زوجة له ولا ولد ولا أحد يرعاه او يزوره

اليس من الواجب ان نسأل عنه في عيد الحب ونقدم له باقة من الزهور

هو: سأنتهر الفرصة واتصل ايضا بزملائي وزميلاتي الذيت قضيت معهم ايام طفولتي

وصباي وأحلي أيام عمري ..أهنئهم وأطمئن عليهم

هي: سأتصل بأستاذي الذي اشرف علي اعداد رسالتي للماجيستيروأهنئه بعيد الحب انه كان

صاحب فضل علي فعندما علم أنني لا املك ثمن الكتب أشترها لي من ماله الخاص

هو: وهذا الصبي المريض بشلل الأطفال أبن عم محمد بواب العمارة المجاورة الا يستحق منا

أن نقدم له مساعدة في عيد الحب ..فإن والده فقير لا يملك مصاريفه

هي: كم انا سعيدة بهذا العيد أنه يحمل الكثير من المعاني

السامية ليت كل الناس يفعلون مثلنا

*****************************


الحب الحقيقي ليس ليوم واحد فقط وأنما لأعوام كثيره

نتذكر أحبائنا الذين فقدناهم نقرأ لهم الفاتحه ونضع علي قبورهم الزهور

نتصل بأصحاب الفضل علينا نقول لهم كلمة شكر وعرفان

ننسي ضغائننا وخلافاتنا ونطهر قلوبنا من الحقد والكراهية


فهذه دعوة لحب حقيقي


تحياتي الي من هو كل حياتي

والدي الحبيب